أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم”فيفا” ”الجمعة” قراراً قضى بتعليق عضوية الاتحاد السيراليوني إلى حين إشعارٍ آخر على خلفية التدّخل الحكومي في إدارة الاتحاد المحلي.

وقالت المصادر إن الاتحاد الدولي لكرة القدم يتهم السلطات السيراليونية بإقالة رئيسة الاتحاد المحلي فضلاً عن الأمين العام، واستبعدت رئيسة الاتحاد إيشا جوهانسن وأمينها العام كريس كامارا بسبب شبهات فساد وتلاعب بنتائج مباريات وإدارة فاشلة.

وخلال شهر سبتمبر الماضي، داهمت لجنة مكافحة الفساد في سيراليون مقر الاتحاد بسبب رفض يوهانسن التخلي عن منصبها، ثم رفضت حكومة سيراليون اتهامات بالتدخل في أنشطة الاتحاد، وأصرت على استقلالية لجنة مكافحة الفساد، لكنها فشلت في إقناع الفيفا.

وأوضح “الفيفا” أنّه سيرفع تعليقه عندما يستطيع الاتحاد المحلي وقادته المعترف بهم تأكيد أنهم يسيطرون على أنشطة الاتحاد، وبانتظار ذلك، يُمنع على سيراليون المشاركة في المسابقات الدولية لكرة القدم.

يذكر أن المنتخب السيراليوني سيخوض مباراتين أمام غانا في تصفيات أمم أفريقيا 2019، المقرر لها الحادي عشر من أكتوبر المقبل.

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY