قضى رمضان كابو، الظهير الأيسر لنادي الهلال السوداني، 3 مواسم بالفريق الأول، بدءًا من 2016 وحتى 2018، ولكن قرار إعارته المفاجئ الأسبوع الماضي، إلى الهلال الأبيض، جعل كل الأنظار تلتفت إلى اللاعب.

وعلى الفور، تواصلنا مع اللاعب، وتحدثنا معه حول القرار، ورأيه فيه، وتطلعاته في فترة الإعارة، كما تحدث كابو عن مستواه الفني وتذبذبه وعن الفترة التي قضاها مع الهلال قبل الإعارة.

ما هو رأيك في قرار إعارتك لفريق الهلال الأبيض؟

أنا أحترم هذا القرار بشدة، وهي خطوة من الأفضل نحو الأفضل.

لماذا تعثرت فنيا بعد 3 مواسم من التواجد في قائمة الهلال؟

بسبب الإصابات التي طاردتني، إلى جانب تغيير المدربين واختياراتهم للاعبين.

ما مدى ثقتك في قدراتك بعد الإعارة؟

أنا واثق من إمكانياتي كظهير أيسر، وأشعر بأنني تطورت أكثر خلال فترتي بالهلال.

كيف تصنف نفسك بين لاعبي مركز الظهير بالهلال والسودان؟

الأمر ينظر له من عدة جوانب، وأنا أترك الأمر للجمهور ليحكم علي قدراتي الفنية.

هل كانت لك خيارات في الإعارة لفرق أخرى؟

لم يجبرني النادي على الرحيل لأي فريق، بل أنا من اخترت الهلال الأبيض.

كيف جرت اتصالات نادي الهلال الأبيض؟

اتصل المدرب العام بالهلال الأبيض، خالد بخيت، وتحدث معي، وهو من جعل رغبتي تكبر في اللعب للهلال الأبيض، ثم اكتملت الاتصالات الإدارية من أعلى مستوى.

ما المتوقع منك بعد انتهاء فترة الإعارة؟

أنا من طلب الإعارة، وذلك لأجل أن أتطور من خلال الحصول على فرصة اللعب بانتظام.

ما هي أجمل ذكرياتك في الهلال خلال المواسم التي قضيتها فيه؟

لقد قضيت وقتًا لا يُنسى في الهلال، وأجمل مباراة لعبتها كانت نهائي كأس السودان 2016 أمام الهلال الأبيض، التي لعبت فيها أساسيًا وأحرزت هدفا كان سببًا في فوز الهلال باللقب.

ما رأيك في مشاركاتك الأفريقية مع الهلال؟

جاءت متقطعة، ولم أجد فرصتي الكافية فيها.

ما هدفك مع الهلال الأبيض؟

أن أساعد في تطوير لأداء ونتائج الفريق إلى الأفضل والسعي للحصول على الألقاب المحلية.

كيف ترى المفاضلة بينك والظهير الأيسر في الأبيض علي أوريان؟

هذا أمر فني بيد المدرب وهو الذي سيقرر ويفاضل بيننا، لأن لكل مدرب له طريقته وخططه.

كلمة أخيرة..

أنا أتوجه بالشكر للاعبي الهلال الذين شعرت بالأخوة بينهم، وكذلك جماهير الهلال التي شجعتني دائما.

نقلا عن موقع كووورة

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY