تقرير: المشاهد
استغرب عدد كبير من قرأ الصحف الرياضية.. حسب احتشاد السوشيال ميديا بالتعليقات.. من اللغة السوقية التي استخدمها الاستاذ مامون ابوشيبة رئيس تحرير صحيفة الصدى الرياضية التي تدين بالولاء لنادي المريخ عطفا على حصولها على المرتبة الاولى في اخر تحقق من الانتشار للمجلس القومي للصحافة والمطبوعات الصحفية.. حيث وصف رئيس التحرير في زاويته اليومية (قلم في الكورة) مهاجم المريخ الشاب خالد النعسان بـ(العواليق) في معرض تعليقه على احداث المباراة التي جمعت المريخ بالهلال في العاصمة الاماراتية ابوظبي وقد خسرها المريخ بهدف لهدفين وكان النعسان هو كلمة السر في المباراة حيث سجل في مرماه عن طريق الخطأ الا ان ابوشيبة طالب ببتر اللاعب وشطبه فورا من كشوفات المريخ تكفيرا لهذا الخطأ الشنيع.

وعلق مغردون على مواقع التواصل بان اللغة المستخدمة في التعليق على المباراة لا تليق برئيس تحرير واحدة من اكبر الصحف الرياضية في السودان وقد عرفت بالرصانة والمهنية علاوة على ان رئيس التحرير اشار الى ايحاءات يمنعها قانون الصحافة والمطبوعات وميثاق الشرف المهني بقوله بان المباراة (فيها عمل) اي استخدام الهلال للدجل والشعوذة للانتصار في المباراة.

الجدير بالذكر ان ناشر الصحيفة ومالكها الاستاذ الدكتور مزمل ابو قاسم كان في السابق قد اطلق على لاعبي المريخ لقبا مماثل لما نعت به ابو شيبة النعسان حيث كتب في زاويته المقروءة (كبد الحقيقة) واصفا لاعبي المريخ بالدلاقين وهو الوصف الذي صار لقبا يتبع لاعبي المريخ على مر السنوات الماضية وحتى الآن.. علما بان لقب الدلاقين جاء ايضا عقابيل خسارة مذلة مني بها المريخ من الهلال بلغت ثلاثية.

من المنتظر ان يتبع اللقب الجديد المهاجم الشاب خالد النعسان في المستقبل القريب خصوصا وان (عواليق) كلمة شعبية سودانية مشينة جرت العادة على اطلاقها على الاشياء السيئة.

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY