(المشاهد) تكشف معلومات مثيرة عن (اوسكار الكاردينال) وعلاقتها بالفيفا.. !!
مصدر من باريس: منظمة مكافحة الفساد مسجلة بقانون العمل الطوعي اعتادت على تكريم من تشاء ولا علاقة لها بالفيفا
موقع فرنسي: المنظمة اختارت الكاردينال لانها انقذ الهلال من الانهيار.. !!
مفاجأة: رئيس المنظمة مطرود من شباب قسطنطينة بسبب تجاوزات مالية.. !!

تأكيدا لما انفردت به المشاهد في الايام الماضية فقد قامت منظمة الشفافية الرياضية ومكافحة الفساد بتسليم الجائزة لاشرف الكاردينال بمقر اقامته بالفندق على هامش الاحتفال بيوم زايد بدولة الامارات العربية المتحدة.. حيث كشفت المشاهد تفاصيل مثيرة عن الجائزة وكيفية الحصول عليها وعلاقة المنظمة بالفيفا كما كشفت تفاصيل خطيرة عن رئيس المنظمة الجزائري السيد مراد مزار..
اجرت المشاهد اتصالا مهما باحد الاعلاميين بالعاصمة الفرنسية باريس واكد بثقة بان ما يردد في الاعلام السوداني عن الجائزة والمنظمة لا اساس لهم من الصحة مؤكدا بان المنظمة المعنية ومقرها في ليون الفرنسية لا علاقة له بالفيفا وهي منظمة طوعية مسجلة وفق قانون العمل الطوعي لعام 1901 مشيرا الى ان مثل هذه الجوائز ليست لها معايير واضحة وقد قامت المنظمة بتكريم عدد من الشخصيات في الفترة الماضية مبينا بان للمنظمة علاقات بينية مشبوهة لاقناع الآخرين بنشاط المنظمة التي لم تسجل ضدها أي مخالفات داخل فرنسا ولكنها تستهدف رجال الاعمال والمال لجلب الكثير من المنافع.
في التحقيق التالي تكشف المشاهد الكثير عن هذه الجائزة وتكشف عن المخالفات المالية التي اطاحت بالسيد مراد مزار من نادي شباب قسطنطية حيث رفضت السلطات المالية تقاريره المالية لخمس مرات بسبب التجاوزات.

الخبر اليقين من فرنسا
قال المصدر المطلع الذي تحدث للمشاهد من العاصمة الفرنسية باريس ان موضوع الاوسكار طفى على السطح في ذات الأيام التي كتب فيها موالون للكاردينال بانه اشترى فيلا فخمة في باريس اضافة لكثير من الإنجازات الوهمية على المستوى الشخصي وعلى مستوى شخص رئيس نادي الهلال الذي يترأس قرابة العشرة مليون شخص واضاف: اعتقد ان بعض إعلام الهلال لديه سقوط كبير بمحاولة تلميع الهلال بأكاذيب واعتقد انهم يقومون بنفخ بعض الاخبار من اجل تلميع السيد الرئيس.. لا اعرف لماذا ولكن هناك أشياء يبدو انها تتعلق بالحالة النفسية الشخصية لأشرف سيد احمد الكاردينال وهم يعرفون مدى ضعف شخصيته من هذه الناحية ويستغلون هذا الضخ من الاخبار لارضاءه.
وقال المصدر: المواضيع ليست كثيرة عن تكريم الكاردينال ولكن هناك تقرير صحفي مهم جدا عن التكريم باللغة الفرنسية يقول بان المنظمة قامت بتكريم عدد من الشخصيات قبل الكاردينال بينهم السيد عبد الغني هميل رئيس الشرطة الدولية في افريقيا افريبول وهو كالانتربول والسكرتير العام للانتربول وجياني اينفانتينو رئيس الاتحاد الدولي واحمد احمد رئيس الاتحاد الافريقي ويورغن ستوك في الدوحة.
وقررت منح الكاردينال الأوسكار الأسباب كما ذكرها التقرير تحت شعار مكافحة الفساد في افريقيا والشفافية في تنفيذ البرنامج الانتخابي ولانه ترشح لرئاسة الهلال بصورة نزيهة ونفذ المشاريع التي وعد بها في البرنامج الانتخابي.

حقيقة المنظمة

قال المصدر المطلع للمشاهد ان المنظمات في فرنسا تسجل بقانون ١٩٠١ لتنظيم العمل الطوعي واي مجموعة بامكانها ان تسجل باي اسم حسب نشاطها مثل مكافحة الفساد او اي حاجة ثانية ومن حق اي منظمة تكريم من تشاء ولكن الشئ المضحك بان تقرير المنظمة عن تكريم الكاردينال ذكر بان النادي كان يمر بمرحلة انهيار كامل على حسب التقرير الصحفي وان كردنة قام بإنقاذه من السقوط في الهاوية وطبعا بمقارنة نتائج النادي في السنوات الاخيرة والثلاثين عاما الاخيرة نتائج الهلال هي الاسوأ حتى وصل حال النادي انه لا يتأهل الى دور المجموعات في الشاميونزليغ الافريقي وعموما هذا النوع من التكريم يقوم به بعض الأشخاص مع رجال الاعمال الخليجيين وبعض الأمراء وتتم دعوات كبار الشخصيات بواسطة مكاتب لوبينغ متخصصة في ارسال دعوات الى سياسيين وترسل ظروف بها مبالغ مالية مقدرة قبل ان يقبلوا الدعوة وبعض الكتاب الخليجيين المغمورين يدفعون مبالغ غير عادية لتنظيم هذا النوع من التكريم.
وكشف المصدر في ختام حديثه بان هذه الجمعيات بامكانها ان تتواصل مع الاتحادات الدولية كالفيفا والإنتربول لكن المؤكد ان هذه المنظمات ليست تابعة باي حال من الأحوال للفيفا ولا بالاتحاد الفرنسي لكرة القدم.

من هو مراد مزار.. ؟!!

انتخب الجزائري مراد مزار وبأغلبية مطلقة رئيسا جديدا للاتحادية الدولية لمكافحة الفساد الرياضي، في الجمعية العامة الاستثنائية التي جرت الجمعة بجنيف السويسرية.
وحاز مزار(53 سنة) الذي سبق له رئاسة فريق شباب قسنطينة في موسم 2008/2009، على 31 من الأصوات مقابل 8 أصوات فقط افتككها منافسه البرتغالي جوزي مارتينيز.
ووافق أعضاء الجمعة العامة للاتحادية الدولية لمكافحة الفساد الرياضي، على مقترحات الرئيس الجديد مراد مزار، الخاصة بانتخاب أعضاء المكتب التنفيذي الذي يشتغل معه، وكذا تنصيب لجنة تتكفل بإعداد قانون أساسي جديد للهيئة والقانون الداخلي، على أن يكون المقر الاجتماعي للاتحادية في نفس مدينة المقر الدولي للأنتربول بليون الفرنسية.
مزار الذي كان مسيرا لعديد الفرق في منطقة ليون الفرنسية، لم يقو على منافسة الرئيس الحالي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة عندما حاول في أكثر من مرة مصارعته على عرش دالي ابراهيم، أكد أنه سيستقيل هذا الاثنين من رئاسة الإتحاد الإفريقي للاعبين المحترفين الذي يترأسه منذ سنة 2000.
وعرف مزار في الأوساط الجزائرية من خلال ترأسه للمجلس الوطني للاعبين المحترفين الجزائريين منذ سنة 1993، غير أن تجربته مع الكرة المحلية لم تكن جيدة، حيث خرج من الباب الضيق عندما ترأس شباب قسطنطينة، حيث تم نزع الثقة منه في ربيع 2009 وقبل نهاية الموسم الكروي، بسبب حالة الانسداد التي عرفها فريق “السنافر” في عهده، بل إن التقرير المالي الذي أعده عن فترة وجيزة لتسييره رفضه المجلس الشعبي لولاية قسنطينة 5 مرات متتالية كان يعدل فيه ثم يعيد تقديمه وذلك بسبب المخالفات المالية.

فاسد يحارب الفساد

من خلال التقرير الخاصة بسحب الثقة عن السيد مراد مزار عبر الجمعية العمومية لنادي شباب قسطنينة بسبب التجاوزات المالية تطرح المشاهد السؤال المهم الذي تختتم به هذا التقرير: كيف لفاسد ان يحارب الفساد.. ؟!!

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY