أمبوبو.. ماكينة أهداف لا تهدأ وتزعج منافسي الهلال

0
194

الكونغولي إدريسا إلونغا أمبوبو، مهاجم جديد يرغب الهلال السوداني، في الاعتماد عليه ببطولة دوري أبطال أفريقيا، والذي أكد من أول 3 مباريات رسمية خاضها، أنه مهاجم يمكن أن يكون مفيد فنيا مع بعض التحسينات والتطور المتوقع لمستواه.

فاللاعب إدريسا في المباريات الـ3، ظهر إسهامه بشكل كبير في تثبيت الشخصية الهجومية الخطيرة للهلال، فهو سجل وصنع الأهداف.

أول مباراة رسمية لإدريسا أمبومبو مع الهلال، كانت قارية أمام فريق الجيش الزنجباري، وفيها صنع الهدف الأول من الكرة التي عكسها داخل الصندوق وشتتها الدفاع، فتابعها البرازيلي جيوفاني وأحرز منها الهدف.

في ذات المباراة أحرز الهدف الثالث، حين لامست الكرة العالية الملعوبة له داخل الصندوق من نصر الدين الشغيل، فظهر تحت ضغط المدافع، ولكنه حرك قدمه للخلف وسيطر على الكرة ووضعها أمامه وواجه المرمى وسدد بإتقان في الشباك.

المباراة الرسمية الثانية لأمبومبو، كانت أمام الأهلي شندي، وفي ذات الوقت الرسمية الأولى له محليا، وفيها تحرك أمبومبو بشكل مزعج طوال الشوطين في المنطقة الهجومية، وعكس كرات خطيرة وضاعت له عدة فرص مؤكدة.

في مباراة الأهلي شندي، أكد الكونغولي أمبومبو أنه لاعب مهم ومؤثر فنيا، لأنه يجيد لعب دور “المهاجم المحطة” الذي يتحرك داخل الصندوق، كما نجح في دور المهاجم الطرفي والمكمل.

وفي مباراته الثالثة أمس الأربعاء، أمام الجيش الزنجباري في الإياب، بدوري أبطال أفريقيا، تسبب بهدفي المباراة التي فاز بها الهلال، فقد تسبب بالأول من ضربة جزاء بعد مخالفة ارتكبت معه، وفي الثاني مرر كرة محسنة لجيوفاني بطريقة “الأوفر لاب”.

أمبومبو يمتاز بخصائص عدة، أولها سرعته العالية، وجرأته في اقتحام الدفاعات، وعدم خوفه من الالتحامات، ونتيجة لذلك يجبر المدافعين على ارتكاب المخالفات معه، ذلك إلى جانب تمركزه الجيد، والتسديد من أي مسافة ومن كل اتجاه.

لكن أهم مزايا إدريسا أمبومبو قدرته على صناعة المساحات لنفسه وفتح الثغرات وسط المدافعين، تعينه على ذلك طاقته العالية، فهو لا يتوقف عن العدو إلا بصافرة النهاية.

تقرير: موقع كوورة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here