الضربات الموجعة تتوالى على الافريقي التونسي قبل صدام الهلال

0
517


عقب أثبات الفحوصات التي خضع لها المهاجم الغاني ديريك ساسراكو أنه يعاني من تمزق عضلي يستوجب راحة بين 6 و8 أسابيع أي لن يكون جاهزا قبل شهر فبراير المقبل وبلغة أخرى فإن الفريق سيكون بلا قلب هجوم خلال المرحلة المقبلة.
ولا يعد ساسراكو الأول على لائحة الذين يعانون من نفس الإصابة ذلك أنه قد سبقه إليها حمزة العقربي وباسيرو كومباوري وأحمد خليل وسامي الهمامي.

التمزق في عضلة الفخذ كان القاسم المشترك بين هذا الخماسي دون الحديث عن إصابة مختار بلخيثر في صفاقس الذي اضطر شهاب الليلي إلى تغييره بعد نحو ساعة من انطلاق الكلاسيكو بعد الإجهاد الذي عانى منه في الحركات الإحمائية.
تتالي الإصابات بات مزعجا للغاية خصوصا أن النادي الإفريقي خسر ثلث اللاعبين المدرجين في القائمة الإفريقية خلال شهر فقط وهو أمر مربك للغاية دون شك.

يعاني النادي الإفريقي من عديد الغيابات لأسباب صحية وهو ما أثر على تقلص عدد اللاعبين ضمن المجموعة الحالية إلى 16 لاعبا فقط..
ومع تجديد إصابة حمزة العقربي والتحاق ديريك ساسراكو بمصحة النادي باتت الغيابات المنتظرة في مواجهة الهلال السوداني في ذهاب الدور السادس عشر من دوري أبطال إفريقيا عديدة ومؤثرة خاصة في خطي الدفاع والهجوم.
ويأمل الإطار الفني أن يتمكن الإطار الطبي من منحه الضوء الأخضر ليكون بمقدوره الاستعانة بالحارس أيمن البلبولي وبالمهاجم البوركيني باسيرو كومباوري.
وبحسب المعطيات التي بحوزتنا فإن تواجدهما في رحلة أم درمان واردة بقوة بيد أن شهاب الليلي يأمل في أن يستعيد اللاعبين منذ مواجهة ملعب رادس.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here