ايمن كبوش: الحرب

0
154

هي الحرب التي لا تعترف بالخطابات السياسية.. ولا تعترف بالدبلوماسية.. شعبية كانت.. او رسمية.

هي الحرب التي بدأت كلامية ما بين ام درمان ورادس.. ثم انطلقت عمليا وفعليا على المعشب الاخضر.. وما بين فر وكر كسب التوانسة الجولة الاولى.

تقدمت الجيوش الهلالية في المحور الاول حين استخدمت سلاح الهجوم.. اطلق محمد موسى الضي اول رصاصة كبدت العدو خسائر فادحة.. ثم تقهقر الهلال الى مناطقه.. مكرهاً لا بطل.. فوجد العدو التونسي الفرصة مواتية لمواصلة الزحف لكسب المعركة.. وقد كان..

خسر الهلال المعركة الاولى رغم استبساله.. ولم يخسر الحرب.. وهاهي جولة اخرى جديدة ستدور في ارض المعارك الكبيرة..

استدعينا لهذه المعركة المفصلية كامل القوات.. ابتداءً من الفصيل المتقدم الذي يمثله جمال سالم وعبد اللطيف بوي وايمانويل وفارس عبد الله وسموأل ميرغني وبوبكر ديارا ونصر الدين الشغيل وابوعاقلة عبد الله ومحمد موسى وجيوفاني ومبوبو ادريسا.. وانتهاءً بالاحتياطي التعبوي من فصائل سلاح المدفعية وفصائل سرب الطيران.. بقيادة الالتراس.. الاسود الزرقاء.. ايقونة المدرجات الهلالية.. والموج الازرق.. الاسياد ملوك المدرجات.. كلهم.. كلهم رددوا بصوت واحد: كل القوة.. المقبرة جوه.

هي الحرب التي نخوضها بقاذفات اللهب من الاقدام والرؤوس والحناجر التي ستجعل من بقعة الامام في قلب ام درمان مقبرة لدفن الغزاة التونيسيين.

اليوم يقع الافريقي في (الكمين) الذي استدرجناه له.. واليوم تفر بقايا جحافل جيش الهزيمة الى تونس لتحكي وتصور وترسم تفاصيل معركة الجحيم.

يجلس التونسي اراد الزعفوري في كابينة القيادة في الخطوط الخلفية ليكثف التواصل مع قائد كتيبة (الميمنة) ادريسا مبوبو.. وهناك قائد كتيبة (الميسرة) عبد اللطيف سعيد بوي.. ثم يبدأ الضرب المركز من جميع الاتجاهات.. ليكون مستر شهاب الليلي هو اول الفارين من ارض النزال الشرس.

اعود واقول.. ربما هو التخطيط والتكتيك والتمويه او ربما الحرب والخديعة.. حيث رأينا اراد الزعفوري يغير ويبدل.. يقارب بين الخطوط.. يزج بلاعبين ويبعد آخرين.. لكننا نهمس في اذنه بأن المعركة لا تحتمل التجريب.. (اللي بتغلبو العب بو).. التغيير في هذه المرحلة يعد مخاطرة كبيرة وسلاح ذو حدين.. لست من انصار اجراء تعديل كبير في التشكيل والخطة.. لدرجة الاستعانة بحسين الجريف الغائب عن المشاركات في متوسط الدفاع.. واعادة عبد اللطيف بوي الى الطرف الايسر وتقديم فارس عبد الله الى الوسط.. بجانب ابعاد نصر الدين الشغيل وابو عاقلة والاستعانة بشرف الدين شيبوب في الوسط رفقة فارس وبوبكر ديارا..

اتمنى ان يكون ما رأيته مجرد خدعة قد مارسها الزعفوري قبل مواجهة خصمه اليوم.. خاصة وان هذه المواجهة لا تعرف انصاف الحلول.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here