عمرابي عبد الماجد: نقطة وسطر جديد

0
88

**فى كل بلاد الدنيا .. ليس هناك خطأ بدون مخطئ
*.. أو فشل بدون فاشل..
* أو جريمة بدون مجرم..
* الا عندنا هنا فالمجهول وحده هو الذى أخطأ وفشل وأجرم وأفسد كل شىء.. (وبوظ الدنيا )
*فنحن لسنا من الذين يعقلونها أولا ثم على الله يتوكلون.. إنما لا نحب القيام بأى شىء (ونتواكل فقط) اقتناعا بأن محاسبة أى أحد على أى خطأ أو تقصير هى من باب التمرد على القدر
* ونردد طول الوقت بعفوية وتلقائية أن الحساب يوم الحساب وليس الآن أو اليوم أو غدا..
* ولن تتسع صفحات الفضاء الاسفيري كلها لو أحببت رصد بعض من أزماتنا ومشكلاتنا وأخطائنا الكروية التى لم تشهد أبدا أى حساب ومساءلة.. لاسيما في الهلال حيث تضرب العوائية بانابها في كل جنبات النادي الكبير
*لذلك نحن مستمرون بالدوان في فلك الفشل والانكسار ليس علي مستوي الرياضة فقط بل في كل مناحي الحياة ودونكم مايحدث الان من تراجع في مستوي المعيشة والاخلاق في البلد وغياب كامل لاي ملمح لاي استراتجية قد تلعب دور القشة التي يمكن ان نتعلق عليها للخروج من مستنقع الفشل الاقتصادي الاسن
*ماقادني لهذا الحديث هو مطالبة البعض بغض الطرف عن فتح ملف الاخفاق في الهلال وتاجيل ذلك الي مابعد الانهاء من استحقاقات الكونفدرالية وربما الدوري الممتاز
*وهؤلاء البعض هم من زمرة كردنة وفريق عمله الفاشل بطبيعة الحال
*عجبي
*فالخروج من دور ال32 من دوري الابطال هو اخفاق بلا شك بل هو عين الاخفاق بالنسبة لفريق بحجم ووزن وثقل الهلال
*شخصيا اعتقد ان فتح ملف مسببات الخروج المتكرر من الدور الاول لدوري الابطال ومحاولة معرفة مكمن الداء لوصف العلاج المناسب هو المدخل الحقيقي للتصحيح والعودة لسكة الالق والتالق الافريقي
*فمدارة الاخطاء ودفن الرؤوس ف الرمال لن نجني منها سوي مزيد من الفل والخيبة
**ماحدث امام الافريقي التونسي لم يكن مفاجاة لنا بل كان حدثا متوقعا وذلك من خلال قراءة الرسم البياني لشكل الفريق ومن قبله لحال وواقع تسجيلاته الشيفونية التي لم ينجح فيها احد
*نعم لم ينجح فيها أي احد والدليل الخروج المهين من دوري الابطال
* اعلام التطبيل تحدث عن هلال عالمي قادر ترويض اعتي الفرق الافريقية لمجرد انه فاز علي بضع اندية من اندية ممتاز شداد التعبان اضافة لتخطيه فريق اكثر من هايف في الدور التمهيدي …. تحدثو عن هلال لايقهر ابدا ابدا … وعند ساعة الحقيقة وجدناه يخسر ويودع دوري الكبار من (قولت تيت )
*
*الخروج من الدور الاول لدوري الابطال نقطة فاصلة يجب ان نتوقف عندها كثيرا لانها وببساطة اعاد ت الهلال بالاسانسير لارض الواقع كفريق تنقصه الكثير من الخانات وتنقصه ادارة واعيه وقطاع رياضي مسؤول ودائرة كرة تعرف متطلباتها جيدا وقبل كل ذلك تنقصه روح الفانلة الزرقاء

حكايات وحكايات

*خماسية الهلال في شباك رابطة كوستي لاتعني تعافي الفريق من صدمة الخروج من دوري الابطال او وصوله لمرحلة الجاهزية الكاملة بقدر ماتؤكد حقيقة وهيافة مستوي الدوري الممتاز
*الذين يتحدثون بسوء عن اختيار الكابتن عمار مرق كمساعد للمعد البدني الزعفوري عليهم ان يتذكرو ان كل ابناء الهلال من المدربين الكبار تمت محاربتهم بشراسة في عهد كردنة فاثرو احترام انفسهم والابتعاد عن الفريق
*لاتستعجلو فغدا ستتم شتيمة مرق نفسه ويلحق بالبقية

حكاية اخيرة

قال لي كلمة طيبة …كانت منو حلوة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here