ايمن كبوش: تمرين رسمي للهلال اليوم

0
238

يخوض فريق كرة القدم بنادي الهلال بملعبه بام درمان مساء اليوم الثلاثاء.. بروفته الرسمية الختامية.. قبل المواجهة الافريقية في دور الترضية من البطولة الكونفيدرالية.. امام موكورا الرواندي..

يستضيف الهلال فرقة ود هاشم سنار في مباراة تكتسب الصبغة الرسمية.. كونها في الدوري الممتاز السوداني.. ولكنها في حقيقة الامر.. عبارة عن تمرين خفيف.. سيؤديه الهلال وعينه على المنافس الافريقي الذي يريد ان يحقق مفاجأته الثانية في السودان امام البطل الكبير بعد ان فعلها مع الهلال الابيض بملعبه بعاصمة التبلدي.

ود هاشم سنار.. ليس لديه ما يقدمه للهلال بالحسابات الفنية التي تقدمها مباريات العيار الثقيل.. ونخشى على ممثل سنار والنيل الازرق والجزيرة.. من سوبا الى باو.. مما حدث له في موسمه الاول في المنافسة الكبرى امام المريخ.. ولكن يكفي هذا الفريق الوليد ما فعله مع الهلال في منافسة كاس السودان.. اذ استطاع بضربة حظ لن تتكرر قريباً ابعاد الهلال من المنافسة وافساح المجال للمريخ لكي يظفر باللقب.

منافسة الدوري الممتاز.. اصبحت منافسة ضعيفة.. تخلو من الاثارة والتشويق.. لان الاتحاد العام الحالي حولها الى ’’امتحان تجريبي’’ لا تُعتمد نتائجه في المحصلة النهائية لامتحانات العام.. لذلك لن تجتهد الفرق كثيرا في هذا المرحلة التمهيدية لانها لن تهبط من هذا الدور حتى ولو خسرت كل المباريات.. علاوة على ان هناك اربعة فرق قد حجزت نظريا مكانها في دوري النخبة قبل ان تبدأ المنافسة.. هي الهلال والمريخ والاهلي شندي والهلال الابيض.. اما الفرق الاقرب لمرافقة هذا الرباعي فهي الشرطة القضارف والخرطوم الوطني.. وعلى البقية الاجتهاد اكثر وطرد حالة الكسل التي يعيشونها في منافسة كسيحة.. لم تعد تدهش احدا.

ود هاشم سنار من الفرق المرشحة مبكراً للهبوط من المنافسة هذا الموسم.. رغم نتائجه الجيدة في الموسم الماضي.. حيث كان قاب قوسين او ادنى من التحليق في دوري النخبة.. الا ان ’’سوء النوايا’’ الذي يحيط بمجلس ادارة النادي وعدم الدراية بـ’’شغل الكورة’’ باعدا بينه وتحقيق حلم الجماهير السنارية التي نالها الكثير من الاذى من جماهير ود هاشم التي يبدو انها لا تحترم اندية سنار.. ولا تقيم لها وزناً لذلك تشهد المباريات الكثير من الملاسنات بين جماهير المنطقة الواحدة والهم المشترك.. ونحمل عبد العظيم كمال رئيس النادي مسئولية العلاقة المتدهورة بين النادي وجميع المكونات الرياضية.

اعود واقول بان مباراة اليوم.. لن تؤثر مطلقاً في صدارة الهلال للدورة الاولى لمجموعته.. وهذا يؤكد على انه ليس في حاجة للنقاط.. ولكن اهم ما ينبغي ان يخرج به الاطار الفني للفرقة الزرقاء بقيادة الزعفوري وعمار مرق من لقاء اليوم هو وضوح معالم الرؤية حول التشكيلة التي ستؤدي مباراة موكورا الرواندي.. خصوصاً وان المواجهات السابقة في الدوري شهدت الكثير من الغيابات وسط عناصر التشكيلة الاساسية.. سواء بالاصابات والايقافات او رؤية الجهاز الفني.. ورغبته في منح الفرص و’’المداورة’’ بين اللاعبين.

رغم كل ما قلته بعاليه.. فلابد من الحذر من مواجهة اليوم.. التي يدخلها ود هاشم سنار بسلاح ’’الاعمى الذي قتل عنترة’’.. لا يجب ان نمنح هذا الفريق الفرصة في افساد ’’المزاج الهلالي العام’’ قبل المواجهة الافريقية المنتظرة.. لانها الاهم في ظل هذا الدوري ’’المسيخ’’ الى ان ’’يبان له راع’’ قادر على دفع ’’الكاش’’ لكي ’’يقلل النقاش’’.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here