نادر عطا: فساد رياضي بدون محاكم..!

0
79

* الحرب الداخلية التي نتابعها بحسرة وتعمق في كل يوم جراح الرياضة السودانية،المتسبب فيها ليس اتحاد الكرة الفاشل وحده ، بل أندية الدرجة الممتازة التي لا تعرف حقوقها وأظن إن معظم إداريوها لم يطلعوا علي النظام الأساسي الذي يمنحهم الحق في تكوين رابطة اﻻندية المحترفة وهي المسئولية عن إدارة النشاط ،فيما تنحصر مهام الاتحاد في رعاية المنتخبات الوطنية فقط.
* واتحاد الكرة المترنح لو كان يتعامل مع أندية ذات إدارات قوية واعية لما تجرأ ومارس منسوبيه الفساد في وضح النهار، فقد أنخدع الوسط الرياضي بالشعارات الوهمية الكاذبة على شاكلة العمل بشفافية في الشئون المالية و النهوض بكرة القدم السودانية وتطويرها، ليصبح سريعا جدا اتحاد بلا شفافية مالية وإلا لماذا تم فصل أمير محمد خير و لم يُحاكم مازن زمانه فتى شداد المدلل.
* قال اتحاد الكرة بدون “خجل” أنة فصل أمير بعد اختلاسه مبلغ “89” ألف جنية، ولا يدري مجلس إدارة هذا الاتحاد المتهالك أنه لا يملك الحق في الحكم على أحد بالاختلاس، ﻻن ذلك من اختصاص المحاكم وكان علي اللجنة القانونية للاتحاد “قاعدة ساي” بان تقوم فور ثبوت الاختلاس بإجراءات قانونية ضد مدير مكتب الرئيس،وهؤلاء لا يستطيعون تحويل القضية للمحاكم،لان رئيسهم هو من صدق للمختلس.
* طبيعي أن يصمت أعضاء اللجنة القانونية بالاتحاد في حالة مازن زمانه الذي استلم مبلغ عشرة ألف دوﻻر من أجل تحويلها لمدرب المنتخب الوطني ولم يعيدها اﻻ بعد تسعة أشهر من تاريخ استلامها، لماذا لم تكون لجنة تحقيق للمدعو مازن الذي أعاد المبلغ المذكور بعد كشف حقيقته بواسطة الصحافة ، لماذا لم يوقف مازن من العمل ويحول للنيابة ، ولماذا كرمتموه بالسفر إلي إثيوبيا بنثرية “1000” دولار و فصلتوا أمير المسكين.
* اتحاد يفعل أي شيء ولا أحد يسأله لا أمانة حزب حاكم ولا وزارة رياضة، نسأل أين لجنة تحقيق اتحاد ابوزبد و ما هي أخبار رد نثرية الأمين العام وهل أعاد رمزي الشفافية النثرية التي طالب رئيس الاتحاد بإرجاعها، و ما هي أخبار السبعة اﻻلف يورو ونص التي قيل أنها دعم من الوزارة ولم تورد لخزينة الاتحاد، ماذا فعل اتحاد الشفافية بخصوص موظف الأمانة العامة الذي طالب بأموال اشتغل مع حكام لانجاز أحدى المباريات ، ماذا فعلتم بخصوص فساد سكرتير عطبرة وشكاوي الدمازين و الدويم وابوزبد.
* ما زال اتحاد الكرة في غية وما زال يبدد أموال الاتحاد الدولي للكرة لتطوير الأندية والمنتخبات ويصرفها في غير موضعها، وسفر فرحان ربك عمار الصادق “الذي ﻻبهش وﻻبنش” مع نادي الهلال خير دليل، بالله عليكم ما هي خبرة عمار الصادق وماذا سيقدم لنادي بحجم الهلال في سفرة لزامبيا وﻻ هو تبديد أموال اﻻندية وخلاص.
* نثرية سفر “1000” دولار منحت للمتواضع عمار الصادق الذي ظل يلاحق أمينه العام من أجل السفر و الحصول على النثرية الدوﻻرية، سيمضى أيامه في زامبيا ما بين الأكل والشرب والنوم ثم يعود بباقي النثرية الدولارية ولن يستفيد منه الهلال شيء،لأنه يحتاج لمن يدعمه في العمل الإداري فكيف يقدم خدمة إدارية للهلال.
* من عجائب هذا الاتحاد مطالبته لمازن بإرجاع المبلغ الخاص براتب المدرب ليعود مجددا للعمل وقد كان وتم تكريمه برحلة خارجية لأثيوبيا،وفي نفس الوقت لم يعيدوا أمير للعمل ولم يطلبوا منة إرجاع المبلغ كما فعلوا مع مازن زمانه وسلام تعظيم لشفافية اتحاد النهضة والإصلاح.
* ومن الغراب أن مازن أبوسن خبير الكرة ينال عشرة ألف دوﻻر ويرجعها بعد تسع أشهر ويمارس عملة بشكل طبيعي، وفي المقابل يفصل أمير و يبشع به في نشرات الاتحاد للصحف ويتم فصلة وتنتهي قصة الفساد ، و يا سلام علي اتحاد الشفافية
* اتحاد النهضة باع أمير كما باع من قبل الجنرال صديق علي صالح الذي فتح مدرسته الخاصة لهم ليستكثروا عليه بأن يكون مدير إداري للمنتخبات الوطنية واتوا بشخص لا خبرة له أسمه عادل منو ما عارف ليصبح مدير إداري بدلا من صديق المؤهل والذي يتفوق في الخبرات على الفاشلين رمزي وابوقبة وعمار الصادق ومأمون بشارة الذين أصبحوا في غفلة من الزمن أعضاء مجلس إدارة في اتحاد الكرة، الكرة السودانية في حاجة لأمثال مدثر سبيل لا لأشباه الإداريين عشاق النثريات.
*أخيرا..اتحاد يدلل مازن ويفصل أمير المسكين ويرفض تحويل ملفات فساده المالي للمحاكم.. يسقط بس..!

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here