نادر عطا: اتحادات الولايات تنتفض..!

0
20

*أخيرا استجاب اتحاد الكرة لمطالبنا بإجراء تحقيق لما حدث في الدويم وكون لجنة تحقيق لإيقاف الفوضى بقيادة المحامي الشاب محمد حلفا أصغر أعضاء مجلس اﻻدارة، و حلفا لمن لا يعرفه تخرج عام 2005 و هو كادر مبشر له مستقبل في العمل اﻻداري ويكفي ترأسه لاتحاد حلفا الجديدة و نتمنى أن ﻻ تكون لجنته مثل لجنة القوصي التي بعثها الاتحاد لابوزبد لتقصي حقيقة ما ورد عبر هذه الزاوية و استمعت لشكاوي الأندية على الطبيعة وتأكدت من عدم اكتمال الدوري،لكنها للأسف التزمت الصمت ولم تتم المعالجات حتى يومنا هذا.
* القوصي شاهد وسمع موظف الاتحاد العام وابن ابوجبل المدلل وهو يطالب بأموال في اﻻبيض لأنه وحسب زعمه قام بعمل خارج الملعب مع الحكام لصالح هلال التبلدي ، ورغم ذلك لم يتكرم ويشكو موظف اتحاد شداد، وطبيعي أن يلتزم الصمت ويرفض الدفاع عن التقرير الخطير الذي أتي به من ابوزبد ويدين المدير العام للسكن بالأكاديمية.
* أندية وجماهير الرياضة في الدويم تنتظر حلفا الذي كما قلنا يمثل الغد المشرق للعمل اﻻداري وتتمنى أن لا يكون مثل القوصي الذي اعتبر سفره لابوزبد مجرد “ترفيه” وندعو حلفا بأن يرفع تقريره بما يسمعه من أهل الوجعه وهؤلاء لا يريدون سواء الحق والعدل و اﻻهم من ذلك أن تدافع عن ما تكتبه وما تبقي ذي القوصي واعلم بأن هذا الملف أول من تناوله شخصي ونعرف كل صغيرة وكبيرة عنة و سنتابعه بكل تفاصيله.
* عمار ربك الذي “لا بهش وﻻ بنش” ويوسط هذه الأيام احد عطالة الاتحاد لرئاسة الكرة الشاطئية ، أدخل فمه في قضية اتحاد الدويم وأصبح يتحدث ويتدخل سبحان الله،الأفضل لك يا عمار ربك أن تواصل في الجري وراء السفر وقبض النثريات الدولارية ،فقد علمنا أنك لا تريد شيء من الاتحاد سوى الاستمتاع بأموال الرحلات الخارجية.
* أكاديمية كرة القدم باتت الآن أصبحت مقر دائم لأمثال عمار ربك وابوقبة وصديق البروف وهذا الثلاثي لهم أكثر من عشرة أيام ينومون في الأكاديمية ،في حين أن الأندية صاحبة الحق لا تستطيع الإقامة ليلة واحدة في الأكاديمية التي تحولت في هذا العهد الأغبر مقرا دائما للعطالة.
* هل يعقل بأن ينال مدربو المنتخبات الوطنية راتب شهري ألف دوﻻر وعمار ربك وغيرة من العطالة الذين يتحكمون في الكرة السودانية ينالون نفس المبلغ في رحلة خارجية واحدة، بأي بأي مقسم القطينة تأني لا مراقبات وﻻ لجنة منظمة “قبض” تأني مافي خالص.
* الدويم وابوزبد بها قيادات يعملون من أجل التطوير واستعادة البريق لمدنهم و لمكانتها الريادية بين باقي المناطق ،عكس ممثلي المنطقتين الحاليين الذين يريدون أن يقتاتون من الكرة وان تكون لهم وسيلة سهلة لأكل العيش.
* أين أندية ربك والرياضيين في هذه المنطقة العريقة مما يفعله عمار الذي لم يصدق حصوله على عضوية الاتحاد العام للكرة و أصبح كل همة نفسه وهو الذي أصبح في غفلة من الزمن يمثل مدينة بحجم وعراقة ربك يا رياضيين ربك حصلوا اتحادكم من الذي اتخذ أكاديمية الكرة سكنا له.
* اتحاد يقول أنة جاء من أجل الإصلاح والنهضة ويقوده أمثال برقو وعمار ربك وابوقبة ومأمون بشارة،اتحاد صراعاته حتى في قروب وأتساب أعضاء مجلس الإدارة ماذا تنتظرون منه.
* توقيع عقودات مع مدربين للمنتخبات الوطنية بمبالغ دولارية الهدف منه الخروج من ورطه دولارات القصر،ولولا أنني كشفت المبلغ الذي يخرج من القصر الجمهور والبالغ “15” ألف دولار ويمنح منه المدرب الفاشل “7” ألف دولار، لما تم التعاقد مع أحد واكرر الخطوة مكشوفة وهي تغطية باقي المبلغ المنهوب،ونكرر السؤال أين تذهب دولارات القصر الرئاسي.
* قريبا سنفتح ملف “سور” مبني اتحاد الكرة ببري وأموال الشعب المنهوبة ونجيب على السؤال الصعب، من الذي لهف “7” ألف دولار من وزارة الرياضة وهل تم توريد المبلغ خزينة اتحاد الكرة.
*من الذي سرق الأوراق الخاصة بفواتير مبلغ “460” ألف يورو من مكتب شداد،ولماذا فشل اتحاد الكرة في إدانة أمين الخزينة السابق الأستاذ أسامة عطا المنان،معقولة “فار” يأكل ليهو “460” ألف يورو، في فساد أكتر من كده يا عالم.
*أخيرا.. اتحادات الولايات تنتفض.. تسقطوا بس يا فاسدين ولا ما كده يا ابتسام..!

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here