السبت, يوليو 20, 2019
الرئيسية اخبار محلية المحمدي: قادرون على تخطي الهلال.. والأرقام تؤكد نجاحنا

المحمدي: قادرون على تخطي الهلال.. والأرقام تؤكد نجاحنا

0
13
رفيق المحمدي

رفيق المحمدي

أعطى المدرب رفيق المحمدي، فكرة جديدة عن دور المدرب المساعد في تونس، مؤكدا خلال تجربته إلى جانب روجيه لومير، في الإشراف على النجم الساحلي، أن وجوده ليس شكليا.

ويعد المحمدي من بين أفضل المدربين التونسيين الذين نجحوا في أوروبا حيث درب عددا من الفرق في بلجيكا لمدة 18عاما، ويملك رخصة التدريب من فئة “A”، من الاتحاد الأوروبي “يويفا”.

“كوورة” التقى رفيق المحمدي وأجرى معه الحوار التالي:

كيف تقيم تجربتك مع النجم الساحلي بعد مرور 3 أشهر؟

أعتبرها تجربة ناجحة وثرية إلى الآن بالرغم من أن بدايتها كانت صعبة، باعتبار أن الفريق لم يكن في أحسن حالاته الفنية والبدنية والتكتيكية.

لكن الحمد لله، نجحنا في علاج الأخطاء فحققنا نتائج إيجابية جعلتنا نلعب على 4 جهات.

الأرقام وحدها تؤكد أن حصيلة النجم الساحلي مع الجهاز الفني الجديد بقيادة روجيه لومير كانت إيجابية جدا بما أننا نلعب في عدة بطولات.

هل هناك اختلاف بين العمل في بلجيكا وتونس؟

لنتفق من البداية أن الإمكانيات في بلجيكا كبيرة جدا، كما أن عقلية اللاعب البلجيكي تختلف عن عقلية اللاعب التونسي الأمر الذي يصعب مهمة الجهاز الفني.

فمثلا في النجم الساحلي وجد اللاعبون في البداية صعوبة للتأقلم مع الانضباط الكبير الذي فرضه الجهاز الفني وهنا لابد أن احيي كل لاعبي النجم على تفاعلهم السريع معنا، ومع تعاملهم الاحترافي والذي ساعدنا على تحقيق نتائج إيجابية.

هل تعتبر أنكم حققتم الأهداف التي اتفقتم عليها مع إدارة النجم الساحلي؟

الأهداف تضمنت الوصول إلى الدور النهائي لكأس زايد وقد تحقق ذلك، والهدف الثاني هو المراهنة على لقبي الدوري والكأس محليا، وتحقق ذلك أيضا فنجن مازلنا في السباق.

والهدف التالي كان المراهنة على لقب كأس الكونفيدرالية، وقد تأهلنا إلى ربع النهائي، وسنواجه الأحد القادم، الهلال السوداني.

كيف وجدت العمل إلى جانب روجيه لومير؟

أنا محظوظ بتلك الفرصة فمن خلالها أعمل إلى جانب مدرب كبير في حجم روجيه لومير، فهو مدرسة وأنا أتعلم منه الكثير.

ولومير يبحث دائما عن الامتياز وليس من السهل أن تكون مساعدا له.

هل يستشيرك لومير في اختياراته؟

مخطئ من يعتقد أن وجودي إلى جانب روجيه لومير شكلي، فهذا المدير الفني يقدر العمل الكبير الذي أقوم به ويستشيرني في كل اختياراته الفنية لكن الكلمة الأخيرة تبقى له.

كيف ترى مواجهة الهلال السوداني؟

المباراة لن تكون سهلة لأن الهلال السوداني منافس محترم جدا ونحن بصدد متابعته ونعاين نقاط قوته وضعفه التي سنركز عليها خلال المواجهة.

وهل النجم الساحلي قادر على تخطي عقبة الهلال الذي يقوده مدرب تونسي (نبيل الكوكي) يعرفكم جيدا؟

لقد تخطينا العديد من العقبات في كأس الكونفيدرالية، كما أننا تألقنا في كأس زايد أمام فريق سوداني محترم هو المريخ.

ولذلك أقول أنه ليس هناك ما يمنعنا من تخطي عقبة الهلال في هذا المسابقة لكن بشرط ألا نستسهل المهمة وأن نتوخى الحذر.

كيف وجدت مستوى الدوري التونسي؟

مستواه جيد في المجمل، لكن ما يعيق تطوره هو أن اللاعب التونسي بصفة عامة ليس منضبطا تكتيكيا ولا يتقيد بتعليمات المدرب.

وصلتك العديد من العروض في الفترة الأخيرة.. فما هي وجهتك المقبلة؟

بالفعل وصلني عرضين من ناديين تونسيين وآخر من خارج تونس، لكن لم أدرس أي عرض، لأنني مرتبط حاليا مع النجم الساحلي كما أنني أطمح صراحة للبقاء أطول فترة ممكنة في فريق جوهرة الساحل الذي وجدت فيه أجواء رائعة تشجع أي مدير فني مهما كان اسمه على العمل فيه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here