إتحاد الدويم : ما يسمى بجمعية الإتحاد العمومية بمقر الحامية العسكرية لا يعنينا في شيء

0
154

 

علق إتحاد الدويم من خلال لجنته القانونية ان الجمعية العمومية التي عقدت ظهر اليوم بدعوة من نادي الشاطئ بحامية المنطقة العسكرية بالدويم لا تعنيهم في شيء ، ذلك أنهم لم يكونوا طرفاً فيها ، او الدعوة لها ، و لا تحديد مكان إقامتها أو زمانه ، و يسأل عن ذلك نادي الشاطيء و الأستاذ حسب الرسول إدريس مقرر اللجنة القانونية بالإتحاد العام و البروف محمد جلال و غيرهم ، و أكدت اللجنة القانونية بإتحاد الدويم انها ستمضي في طريق القانون لتبين التجاوزات و الثقوب التي شابت إجراءات هذه الجمعية التي قامت بدون ضوابط معلنة أو جدول إجراءات كما هو معلوم ، و نتج عن ذلك تعدد المناديب ، و تكرار قيام كلية الدرجة الثالثة مرتين ، كانت الأخيرة منها دون النصاب القانوني المطلوب و ذلك لعدم مشاركة الإتحاد في إدارتها ، و كانت المفارقة صدور تفويض لأحد ممثلي نادي درجة ثالثة بواسطة سكرتير موقوف في محاولة فاشلة لتغطية الأمر. و بخصوص تعديل النظام الأساسي فذلك يتطلب نصاب ثلثي العدد الكلي لمناديب الجمعية العمومية البالغ ثلاثين عضوا كما حدده النظام الأساسي للإتحاد ، و أكدت اللجنة القانونية بإتحاد الدويم ان المخاطب بقيام الجمعية العمومية في الأصل هو إتحاد الدويم المحلي عبر خطاب رسمي و مباشر من الأمين العام للإتحاد السوداني لكرة القدم تسلمه سكرتير الإتحاد المحلي معنون له و ليس لنادي الشاطئ ، الذي تسلم صورة من الخطاب المعنون لسكرتير الإتحاد المحلي للعلم فقط ( صورة لنادي الشاطئ مقدم الطلب ) . و أكدت اللجنة القانونية بالدويم أنها غير معنية بقيامها او مخرجاته ، كما أوضحت أن خلافها الأساسي مع بعض أعضاء اللجنة القانونية بالإتحاد العام ، و هو نزاع إختصاصات سيحسم من خلال الطعن المقدم لدى مجلس إدارة الإتحاد السوداني لكرة القدم ، و مضت في توضيح أن اللجنة القانونية بالإتحاد العام متجاوزة لمهامها المنصوص عليها في المادة ( 50 ) من النظام الأساسي في إصدار المشهورة لمجلس الإدارة لاغير .و ابدت اللجنة القانونية بالدويم عن دهشتها من تغيير أجندة الجمعية العمومية ، و هو أمر لا يجوز .
و كان نادي الشاطيء قد أعلن عن جمعية عمومية لتعديل النظام الأساسي لإتحاد الدويم زعم أنه تلقى موافقة من اللجنة القانونية بعقدها منفرداً ، و حدد زمانها و مكانها بقاعة الشرطة ، ليتفاجأ إتحاد الكرة و أندية أخرى يتحويلها دون سابق إنذار بتحويلها لمقر الحامية العسكرية بإقتراح من ممثل اللجنة القانونية بالإتحاد العام ! مع تعديل جدول أعمالها ! ، و كان إتحاد الكرة بدوره قد تلقى خطاب الدكتور حسن أبو جبل الأمين العام للإتحاد العام يخاطبه بموافقة اللجنة القانونية بالإتحاد على عقد الجمعية و شرع في إصدار جدول إجراءاتها و ضوابطها قبل ان يفاجئه مقرر اللجنة القانونية بالإتحاد السوداني بصدور توجيهات من بروف محمد جلال يؤكد فيها تنظيم نادي الشاطئ للجمعية ، ليرفض الإتحاد المشاركة في جمعية عمومية لا يديرها .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here