الاتجاه المعاكس/ معاوية عيسى/ خندقة.. كج جديد في الكرة السودانية

1
415

* اصبنا بخيبة امل كبيرة وحسرة ملأت قلوبنا للهزيمة المذلة التي تعرض لها منتخبنا الوطني أمام تنزانيا يوم أمس في تصفيات بطولة الشأن.
* ومنذ ان ظهر هذا الذي يسمي برقو كرئيس للجنة المنتخبات الوطنية لم نجن سوى الهزائم والبهدلة والمرمطة والخروج بالخمسات.
* الهزيمة أمام تنزانيا يوم أمس لم تكن مفاجأة لان رئيس لجنة المنتخبات همه الأول والأخير عقد المؤتمرات الصحفية واللقاءات التلفزيونية والاذاعية وتظهر صورته في الصحف وهو رجل يحب الشو والظهور ولا يهمه ان فاز السودان او خسر.
* ما زاد يقيننا بخسارة المنتخب في أرضه ووسط جماهيره هو ظهور الخندقاوي وزيارته لرئيس المنتخبات الوطنية في مكتبه بالاتحاد العام وتأكيد تحفيز اللاعبين في حالة تحقيق الفوز والوصول الي نهائيات البطولة.
* منذ أن ظهر الخندقاوي في الوسط الرياضي قبل ثلاثة سنوات وضح تماما وبما لا يدع مجالا للشك بأنه اكبر كج (ورجله حارة) زي المكوة ولا أظن أن الهلال او المنتخب فاز في اي مباراة حضرها هذا الكج.
* أنصار الخندقاوي كانوا ينعتون الكاردينال بالكج ولكن وضح تماما ان الكج الحقيقي والاخطر علي الاطلاق هو هذا الخندقاوي.
* وضعنا ايدينا في قلوبنا بعد أن أعلن الرجل رغبته في الترشح لرئاسة الهلال ومصدر خوفنا ليس من قوة الفرق التي تنافس الهلال في البطولات المحلية والافريقية ولكن خوفنا من كجوجية الرجل ورجله الحارة التي يمكن أن تصيب الهلال.
* حمدنا الله كثيرا والهلال تأهل الي دوري المجموعات ويومها لم يفكر الرجل في دخول الاستاد واكتفى بالفرجة من منزله والا لكان حال الهلال اليوم يصارع في الكونفيدرالية.
* مشكلة الخندقاوي انه ما زال مصدقا حتى هذه اللحظة بأنه بترشحه في الانتخابات الأخيرة قد أصبح رقما في الهلال ويمكن ان يكون رئيسا للنادي في يوم ما والحقيقة التي يجب أن يعلمها تماما هو أن تقديمه في الانتخابات كانت بهدف منع الكاردينال من الفوز بالتزكية لان الهلال هو قلعة الديمقراطية وليس من المنطق ولا من الاعراف ان يفوز رئيس النادي بالتزكية لان حواء الهلال ما زالت تنجب.
* اجتماع برقو والخندقاوي كان قاصمة الظهر للمنتخب لان الاثنين همهما الظهور والشو والشوفونية.
* إعفاء مدرب المنتخب أصبح مطلبا جماهيريا لأننا انخدعنا فيه يوم ان قاد صقور الجديان في بطولة الشأن بالمغرب والحق يقال بأن ذلك المنتخب هو صنيعة مازدا وبرهان وهما صاحبا الإنجاز بوصول المنتخب الي النهائيات ووجد لوغاريتش منتخبنا جاهزا
* يجب علي جماهير الهلال ان تقف سدا منيعا في وجه الخندقاوي وتحرمه من الوصول الي كرسي الرئاسة لان مجرد وجوده داخل الاستاد يصبح خطرا علي الفريق.
* وعلي قول الفخيم عمرابي
مين الكج دا

1 تعليق

  1. انا ما مع الخندقاوي لكن المقال دا لو كان للسخريه فهو سمج وان كان جاد فعلى تفكيرك السلاااااام !!!!!

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here