شداد يطالب بإرجاع سيارات الإتحاد وتاجر الكرين يرفض

1
8473

الخرطوم: المشاهد

في خطوة جديدة ومفاجئة وعلي خلفية تناول الإعلام لصفقة شراء سيارات الإتحاد من أحد تجار الكرين ببحري بأكثر من 139 ألف دولار ومائة وخمسين ألف جنيه سوداني (فارق سعر الدولار) وما تبعها من تجاوزات إذ تمت بدون إتباع الإجراءات الصحيحة من طرح مناقصة وفتح عطاءات منافسة لشرائها والإعلان عنها في الصحف وإحضار فواتير متعددة من شركات سيارات معروفة وبدون تحديد واضح لطريقة الشراء التي تمت بالعملة الصعبة ومايقابلها بالجنيه السوداني بالسعر الرسمي او السعر الموازي (السوق الأسود).. على نحو مفاجئ حسب مصادر “المشاهد” الدقيقة فقد قرر رئيس الإتحاد السوداني لكرة القدم كمال حامد شداد إرجاع السيارات وإيقاف الصفقة بعد ان إكتملت وتسلم الإتحاد السيارات الأربعة من تاجر الكرين وتم إستخدام سيارة المأموريات الخارجية التي سافرت لعدد من مدن الولايات كان آخرها لمدينة ابوزبد.

وكان أحد الموظفين قد تقدم بطلب للأمانة العامة لترخيص السيارات والإستفادة من قرار تخفيض رسومها الذي قررته الجهات المختصة إلا ان رئيس الإتحاد كمال شداد رفض ترخيصها وطالب بإرجاعها لتاجر الكرين وقال للأمين العام للإتحاد حسن ابو جبل رجع العربات للزول الإشتريتوها منو وتحديدا عربيتي البي 39 ألف دولار ورجع القروش خزينة الإتحاد انا ما عايزة وبعد الإتصال بتاجر الكرين وإبلاغه بالقرار رفض إرجاعها وقال عملية البيع تمت منذ شهور ولن أسترجع السيارات.

طلب شداد بإرجاع السيارات فيه تأكيد ضمني وإعتراف صريح بالتجاوزات والمخالفات التي تمت في إجراءات الصفقة التي صادق عليها هو ووقع علي شيكها من حساب الإتحاد الدولاري ببنك الخرطوم (من قروش الفيفا)

1 تعليق

اترك رد