بيان رابطة الاسياد ملوك المدرجات عن الراهن الهلالي

0
152

بيان رقم (1)
لا ضباب الان في ارض الحقيقة..
وطني احبك مثلما تجتاحك الاشعار في الثلث الاخير من الليل !
مثلما تغزو المياه الارض من عطش بها …
من تحتها الاطفال ينسلون من تعب لذيذ!
جماهير الهلال الوفية :
كنتم دوما زادا للاحتشاد والاصطفاف خلف الكيان في احلك الظروف واحرج المواقف ، شكلتم دوما لوحات وملاحم تشجيعية ومواقف بطولية مساندة ومناصحة ومناهضة لكل خلل او خطر يحيك بعشقكم الازرق .
عشاق المارد الازرق :
لا شك انكم تابعتم بصبر كبير مسيرة ناديكم الكبير طوال زمن هذا المجلس الغير مكتمل العدد ولا مكتمل الارادة هذا المجلس الذي ظل مرهون بقرارات فردية لا تشبه ابدا هذا النادي الرائد وتسئ للعمل المؤسسي الذي تم قبره تماما لمدة سنوات هي عمر هذا المجلس الاحادي الاتجاه والقرار والارادة . مجلس الكومبارسات التي لا تهش ولا تحدث حراك ولا تسبح الا بحمد الرجل الواحد .
جماهير هلال الملايين :
ان لكل صبر حدود وان لكل بداية نهاية . ظلت طموحاتكم دوما تعانق الثريا، كان قدرنا دوما بين الكبار ، كنا لا نصل لمبتغانا ولكنا نحاول ،نقاتل ، واخيرا نصفق للمجتهدين .
حلمنا فقط ان نرى كوكبنا الازرق في مكانه الطبيعي وان نراه دوما يقاتل ، كنا نمسك جميعنا ببعض ونسعى معا نحو هدفنا . اما الان تتجاذبنا رياح الشتات التي قذف بها اعوان هذا المجلس الذي لا يشبهنا ولا نشبهه .هو قطعا ليس منا ولا نحن منه ،لم نشتم فيه ابدا عبق الهلال ولا عطره ، لذلك كان لازما علينا ومما ذكر انفا كرابطة التزمت المدرجات مساندة دائمة ان تتجاوب مع دعوات الرياح الثورية التي هبت لاقتلاع هذا الجسم الغريب ، المريب ، وهو فعل جراحي اجباري لازالة عضو فاسد في جسد هذا الكيان العظيم ، وبذلك نعلن في رابطة الاسياد ملوك المدرجات وقفتتا صفا وحدا مع مكونات الازرق وروابطه في حراكه المبارك.
وستظل وقفتنا بخط النار رائعة طويلة!
لنعلم الاوباش ما معنى الصمود وما البطولة !
سنذيقهم جرحا بجرح !
والظلم ليلته قصيرة!
رابطة الاسياد ملوك المدرجات!
المكتب الإعلامي

اترك رد