في محراب الهلال/ عبدالباقي حسب الرسول/ كنكشة الكاردينال ووهم الإستمرار

0
20

 

قال رئيس نادي الهلال غير الشرعي بأمر الجماهير أنه لن يتدخل أبدآ لفض الإعتصام المقام بالنادي وقبل التعليق على هذا التصريح نقول لرئيس الغفلة المرفوض من قبل كل الأهلة إلا أصحاب المصلحة إن هنالك فضيلة إسمها الصمت ينبغي أن تتحلى بها هذه الأيام فكل ماهو مطلوب منك أن تصمت لانه ماعاد لحديثك اي صدى وماعاد فارقآ إن تحدثت او مارست الصمت مع أن الاخير افضل لك وهذه نصيحة نفدمها لك وعهدك الأسود يلفظ أنفاسه الأخيرة.

 

 

يقول المخرب انه لن يتدخل لفض الإعتصام (لا بالله عليك الله كان ماإتدخلت) هذا الموهوم للأسف لا زال يتخيل ان بإمكانه الإستمرار وأنه لازال الرجل الأول بالنادي وأن جماهير الهلال تخشى تدخله وتضع الأيادي على القلوب خوفآ منه يبدو انه يعيش في برج عاجي مطرز بالأحلام يحجبه تمامآ عن رؤية مايجري على أرض الواقع.

 

 

لقد إنتهت فترة الكاردينال بالنادي هكذا قالت جماهير الهلال وهكذا حكمت محكمتها ولا أظن أن بعد هذا الحكم يمكن ان يستمر الرجل الذي يجد الرفض من قبل الجميع في سابقة لم تحدث من قبل لاي رئيس قبله فحتى الرؤساء الذين وجدوا المعارضة العنيفة كانت لهم شعبية كبيرة إحتفظوا بها حتى بعد رحيلهم والشاهد ان المخرب الأكبر لا توجد لديه شعبية اللهم إلا بعض المنتفعين وبعضهم يستحي من إظهار مساندته له فهل يوجد مايجعله (يكنكش) بهذه الطريقة؟ عجيب والله امر هذا الرجل!!

 

 

الآن جماهير الهلال تفكر في مابعد الكاردينال فمسألة إبعاده تبدو مسألة وقت ليس إلا وعلى المنتفعين الذين يحومون حوله أن ينصحوه بتقديم إستقالته سريعآ حتى لاتكون نهايته سابقة في تاريخ الهلال .. ياأخي إستحي مافيش حد عايزك وقلناها لك من قبل ولن نمل تكرارها ما حتقعد بالعافية لانك لست بأقوى من جماهير الهلال ولست بأكبر من الكيان .. ابعد يااخي وريحنا..

اترك رد