مذيعة قناة الهلال المثيرة للجدل “سهام عمر” تخرج الهواء الساخن من “مسارب الروح”

0
426

طريقتي الصادمة في تقديم “مسارب الروح” استفزت إنسانية المشاهدين فانهالت التبرعات على المستفيدين

الناس هناك ما لاقيين ياكلو ولا يشربو والبعض كل همكم اسلوب المذيعة

من السهل انا ابكي كمن سبقوني في البرنامج أمام الشاشة ولكن ماذا استفادت الحالات من هذا البكاء..؟!

حاورتها: ايمان بله

الإعلامية سهام عمر الحاج مقدمة برنامج “مسارب الروح” على فضائية الهلال أثارت ضجة كبرى على “السوشيال ميديا” وشغلت الناس ما بين معارضين لطريقة تقديمها ومؤيدين لفكرة البرنامج الذي أراد أن يلعب دور جابر عثرات الكرام من المساكين والفقراء.. استضفناها في هذه المساحة وتقول سيرتها الذاتية انها بدأت مسيرتها الاعلامية كصحافية وحصلت على القيد الصحفي ثم انتقلت للعمل في القنوات الفضائية السودانية ولها محطة مهمة في قناة النيل الأزرق وانتهاء بقناة الهلال.
من خلال هذا الحوار سنتعرف على سهام عمر التي ملأت الدنيا وشغلت الناس خلال هذا الشهر الكريم.

في البدء اهلآ وسهلآ بيك سهام وكل عام وانت بخير

وانت بخير ايمان وكل الامة الاسلامية بألف خير وربنا يرفع البلاء والوباء وكل العالم يقدر يتخطى التحديات ونقدر نتعامل بجدية مع الامر علشان يرجع العالم زي ما كان مع انو صعب يرجع بيكفى انو ثقب الاوزون شبه التأم.. نعم فقدنا الكثير من احبابنا ربنا يرحمهم.. خليك بالبيت علشان تحمي نفسك واحبابك.. وربنا يحمينا جميعا.

كيف جاء دخولك الي الاعلام؟

من يومي وانا مذيعة من ثالث ابتدائي كنت بقدم البرامج الثقافية في الثانوي لقبت بالمذيعة الاولى لولاية الخرطوم في الدورة المدرسية، استمريت بعدها ودخلت عالم الصحافة من البداية كنت محددة هدفي والحمد لله الي ان اصبحت سهام عمر.

هنالك انتقادات شاسعة لبرنامج مسارب الروح الذي يعرض على شاشة الهلال الفضائية..

مستمتعة جدا ادونا حسنات ما قصروا وعملو شو للبرنامج كتر خيرهم.. بينتقد برنامج مسارب الروح لانو بعرض حالات والناس دي ليها ٨ سنوات مافي زول عارف عنهم حاجة لحدي ما جيت انا وعرضت حالاتهم والحمد لله انهالت عليهم التبرعات.. اي حالة عرضت حتى الان وجدت كافل او اثنين.. نحنا لم نبتدع برنامج مسارب الروح في كل العالم موجود.. الغريبة ان البرنامج يقارن ببرنامج غيث وهي نفس الفكرة بس هو مخبي وشو وبيعرض المبلغ ووجه الملتقى ك استايل للبرنامج حتى يركزو علي الجهة الداعمه الا وهي الهلال الاحمر الاماراتي دونا عن شخصية المذيع يعني كل الفكرة وجهي ظاهر كان بامكاني البس فريم ولو المقارنة في اسلوبي.. تعمدت ذلك.. في المجال ده اكثر من عشرة سنوات تعمدت الطريقة حتى استفز الانسانية في المشاهد ونجحت الى حد كبير الحمد لله والدليل التبرعات لو حكيت ليك كمية التبرعات ما بتصدقي بقول ليهم بدل ما قاعد تنتقد اتبرع ليهم بي برميل موية ان شاء الله بي ٢٠٠جنية والدال على الخير كفاعله والحمد لله نجحنا في ذلك وبشكر تيم البرنامج وهو تيم مؤهل ورائع جدا وانا الوحيدة الجديدة هم ليهم سنتين شغالين في البرنامج ولاول مرة البرنامج يصادف نجاح بالشكل ده وسعيدة انو البرنامج الاول في رمضان عامل تريند ويقارن ببرنامج رامز جلال الاول عالميآ في رمضان.. ده نجاح لي ونجاح للقناة ما عارفة احساسهم ايه لو البرنامج وقف والتبرعات وقفت.. كمان ح يكسبو ايه.. اليدو في المويه ما زي اليدو في النهار.. الناس الموجودين هناك ما لاقيين ياكلو ولا ويشربو وكل همكم اسلوب المذيعة.. اسلوب المذيعة هو الوصل الخير للناس ديل ما بالضرورة كلنا نكون واحد الدموع والطبطبه دي حاجة انسانية بعملا تحت الهواء ما ضروري اظهرها للناس يعني لانو في مذيعة كان بتبكي امام الشاشة.. اسهل حاجة اني اعمل حزينة وابكي امام الشاشة والمشاهد يقول اني مذيعة كيوت ومتعاطفة وكذا.. لا كده ما بكون وصلت حاجة والدليل القبلي ما قدرو يوصلو حاجة.. الطريقة الصادمة دي هي القدرت وصلت القضية للناس.

تنوعت في تقديم البرامج فأيهم اقرب اليك وأيهم وجدت فيه نفسك..؟

عن نفسي بحب كل انواع البرامج بس بميل للحوارية اكثر لانها عميقة وتجعلنا نتعمق في الشخصية او الموضوع او غيره فبفضل الحوارية أكثر.

هل يندرج الاعلام تحت مسمى الهواية ام الموهبة؟

الاثنين معآ لو ما عندك موهبة ما بتقدري تصقلي هوايتك وتتقدمي فيها معظم الناس المعروفين حول العالم ما درسوا الاعلام.. الاعلام بالذات يحتاج للموهبة والهواية لانو لو ما بتحبي الاعلام ما بتقدري تصبري عليهو دي اسمها مهنة المتاعب.

الاعلامية السودانية متهمة بأنها تهتم بشكلها الخارجي اكثر من تنمية عقلها واشباعه بالمعرفة؟

ده كلام سطحي بتعمل ايه مقابل المذيعات حول العالم لا بتعمل شفط ولا نفخ زي ما هم بيعملو حي الله الا التوب والاكسسوار والميكأب والميكأب ده تصحيحي ما تجميلي والفاونديشن والباودر لحماية الجسم لان الاضاءة بمرور الوقت بتعمل كانسر حتى الضيف مفترض يتعمل ليهو ميكأب.. هل تعلمي انو بسبب الشيخ القرضاوي تم تأسيس غرفة ميكاب للرجال في التلفزيون القومي في اصعب زمن متشدد.. فالميكاب للمذيع او المذيعة ضروري جدآ زمان كان بيشربو حليب.. فالمذيعة لازم تكون في كامل الحسن.. اما تنوير العقل اي مذيعة بتعمل ما بوسعها.. لازم الاطلاع على الاقل ما ضروري تتطلعي علي كثير من الكتب.

هل لك تحفظات على بعض البرامج وكيف تعدين لحلقات برنامجك؟

بعض البرامج التي لم اكن منتجة فيها اكيد بكون عندي بعض التحفظات نحن ناس متعاونين جدآ.. بعض الفقرات بكون ما راضية عنها وبعض الضيوف ايضآ ولكن دي وجهة نظر القناة ووجهة نظر تيم كامل اكيد ما بتقدر تغير الاشياء لوحدك اما كيف اعد لحلقاتي فحسب نوع الحلقة في كل الاحوال بدخل عم قوقل بقراء كتب بتصل علي ناس والخبرة ليها اثر انا زوله مطلعة جدآ بكون ملمة بكل المواضيع متعمقة في بعض الاشياء الحمد لله المذيعة الوحيدة البعانو مني المنتجين مت بشيل ورقة ولا باخذ وقت اعرف الموضوع ايه وبعدها بناقشو بي طريقتي الخاصة.

ماذا اضافت الشهرة لسهام..؟!

الشهرة ما ميزة.. الشهرة سلاح ذو حدين.. اضافت لي محبة الناس ووقفتم معي.

السمات التي يجب توفرها في المذيعة الناجحة وما الصفات التي يجب ان تتخلى عنها..

الثقة بالنفس والتوكل على الله وتكون قادرة على الدرب ده ومتملكة بكل ادواتها هي اهم صفة الثقة بالنفس.. اما الصفة الواجب التخلي عنها الغرور هو مقبرة الابطال اللحظة البتشعري انك وصلتي فيها القمة بتكوني انتهيتي لازم تحسي انك لسه في السلم الأول.

يقولون الشهرة متاعب وماذا اضافت الشهرة لسهام..

ايوا الشهرة متاعب بكفي انها بتقيدك وبتقيد حريتك الخاصة
بتضعك تحت الفوكس انت واسرتك اللي يسوا واللي ما يسوا بقول رايو فيك بطريقة جارحة جدآ وما بتقدري تردي تحت بند الشخصية العامة من ناحية متاعب ايوا متاعب وزي ما قالت احلام مستغانمي الشهرة كالكلبة لو جريت وراها بتجري منها.. ولو اتجاهلتها هي اللي بتسكك.. فالحمد لله كنت متجاهلاها العمر كلو.. سكتني.. واتآذيت منها جامد جدآ.

هل عانيت من ويلات الغيرة وكيف تتعاملين مع من يغار منك..؟

والله كل ذو نعمة محسود اذا كان شايفين عندي نعمة يحسدوني عليها الحمد لله حمدآ كثيرآ مع انو ما شايفة عندي حاجة يحسدوني عليها الحمد لله على كل حال.. ايوا عانيت لانها بتتجسد في شكل تصرفات غير مقبولة واكثر ما اعاني منه صدماتي في الناس البتعمل المواقف دي الامر ما يحتاج..

الفضاء يتسع للجميع لازلنا نحتاج للمزيد فعلاما الغيرة.. الغيرة الشريفة اوكي عشان نتطور ونطور روحنا ومجتمعنا دي مطلوبه بس في غيرة مسمة وديل ربنا يشفيهم الغيرة حسد والحاسد يآكل نفسه كما النار من الداخل.. فبقول ليهم ربنا يهديكم بس وربنا هو الحافظ ما بنتبه كتير لشريحة زي دي براهم بيتولو أمرهم.

اكثر شخصية نسائية تأثرت بها سهام في المجال الإعلامي..

تأثرت بكثيرين في المجال الاعلامي بأخذ من كل بستان زهرة.. اكيد اوبرا ملكة الحوارات الاجتماعية.. دكتورة هالة سرحان.. ووفاء الكيلاني ورهام سعيد ومنى الشاذلي.. كل واحدة عندها اسلوبها الخاص اللي بيأثرك وكذلك رزان مغربي بخفة دمها وتلقائيتها وعفويتها.. كل واحدة لها بصمة لوحدها وكذلك مدرسة لوحدها لكن ما معنى كده اني اقلد واحدة منهن بحب طريقة كل واحدة منهن وبأخذ منها حاجة وفي النهاية لدي اسلوبي الخاص كسهام علشان في يوم تكون لدي مدرسة سهام.. هذه الاحلام مشروووعة.

هل توافقين على تقديم الإعلانات؟!

لا اوافق مع احترامي للزملاء البيقدمو لمثل هذا العمل ليس لدي رأي.. عن نفسي سهام اعلامية انا قائدة راي عام والناس عرفتني في الاتجاه ده لم احبذ عرضت علي الفكرة اكثر من مرة ولم اوافق لشئ في نفسي.. هو مصدر رزق اخر ودلالة على النجومية وعلى اشياء كثيرة جدآ.. كنت وجه اعلامي لشركة زين سبع سنوات في فترة من ٢٠١١ الى ٢٠١٧ المسابقات والمجلة الاعلامية وغيره واكتفيت باعتبار ان زين أكبر مؤسسة اقتصادية في البلد حينها كنت وجه اعلامي وليس وجه اعلاني هنالك فرق.

هل يضايقك الا يعرفك احد في الشارع..؟!

لا ما بتضايق اكيد معظم الناس لم تعرفني في الشاشة بشكل وفي الشارع بشكل آخر.. في الشاشة شكلي المعتاد وفي الشارع بنت عادية معظم الاحيان بطلع بدون ميكاب ولكن الناس تعرفني من صوتي اكثر من شكلي وهذه ميزة

نعم وجهي معروف ولكن لا اتضايق وذلك احسن لكي استرد بعض حريتي.

هنالك انباء عن دخول سهام للقفص الذهبي قريبا ما صحة هذا الخبر؟!

تضحك.. ياخ الكورونا بس تهدا الامور شوية ربنا يسهل ان شاء الله بس الخبر يكون صحيح ح اعزم كل الناس انا زولة بحب اشارك فرحتي مع الناس وبخلي احزاني لنفسي.. اكيد كل الناس ح تعرف باذن الله.

واخيرآ ما هي الرؤية المستقبلية لسهام..

احلام كبيرة على المستوى الشخصي والعام بس الاهم يكون الوطن بخير نحرص على ذلك كلنا مسؤولون من ما يحدث الان كل واحد بحاول بطريقته الخاصة يخدم الوطن عملنا ثورة عظيمة جدآ قدمنا فيها غالي غالي جدآ من دم الشباب ربنا يرحم الشهداء ان شاء الله ويشفي كل المصابين والمفقودين يعودوا لينا بصحة وسلامة يا رب ان شاء الله.. الحاجات دي ما بتروح هدر والاجمل لجان المقاومة موجودين ونحن حراس الترس والترس صاحي كل الحلم وكل المستقبل هو السودان بنمر بمرحلة صعبة سنتكاتف وح نبنيهو باذن الله.

كلمة أخيرة..

شكرآ ايمان وشكرآ صحيفة المشاهد على الاستضافة وبالتوفيق ان شاء الله.

اترك رد